تسجيل الدخول    
     مـنـتـدى تـطـويـر الـذات الاحترافي (PSDI)
  شــعــارنــا نــنــجــح ســو يــاً و نلتقي لنرتقي ( Together We Succeed )

 

التسجيل

الأسئلة المتكررة  •  بحث   

 

                       

 

 

اليوم هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 5:02 am

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات


اذهب إلى:  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 5 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: سلسلة د/ الجعيدي بعنوان: كيف تصل إلى القمة (3)
مشاركةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 11, 2008 7:03 pm 
غير متصل
عضو نشط
صورة العضو

اشترك في: الأحد مايو 11, 2008 12:49 pm
مشاركات: 49
6- جدولة الخطوات والتدرج+ والأوليات
عندما ترى هدفك فأنت تراه من النهاية وقد تحقق وتحلم به أليس هذا ما يحدث ؟
يحكى أن رجل قرر بناء منزل من عدة طوابق وقرر أن يسكن في الدور العلوي فذهب إلى المقاول وطلب منه أن يبدأ ببناء الدور العلوي أولاً ليسكن فيه ثم بعد ذلك يكمل بقية الطوابق إلى الأسفل بسبب أنه يريد أن يوفر أجار السنة التي سيدفعها في سنك الحالي فقال له المقاول إن هذه الفكرة العجيبة لن تكون إلا أن تسكن في الدور الأرضي حتى يكتمل البناء ثم بعد ذلك تنتقل إلى أعلى طابق في البناية وعليك أن تتحمل الإزعاج من قبل العمال و حاجة البناء وهناك حل واحد وهو أن تذهب إلى عالم الكارتون والصور المتحركة من الممكن أن تحقق أحلامك فيها غير أن صاحب هذه الفكرة لم يرق له ذلك واخذ يبحث عن مقاول غيره وجاب الدنيا لكي يجد من ينفذ له رغبته قضاء أكثر من سنه في البحث و صرف الكثير مقابل الاستشارات والإسفار فيا ترى هل سينجح ؟ وهل كسب الوقت ؟ وهل أصاب في رأيه ؟وهل سيجد من ينفذ له رغبته ؟
لكنك لا تعمل من النهاية حتى تصل إليه فان كنت تريد أن تصبح طبيب مثلا فأنت تحلم بأنك أصبحت طبيب وتعالج مرضاك إلى أخره غير انك يجب أن تمر بمراحل لكي تصل إلى الطب منها المعدل الجامعي ومنها السنوات الدراسية التي قد تكون سبع أو أكثر وأنواع المواد و التخصصات وهكذا لذلك يجب عليك أن تحسب حساب لكل مرحلة وتعطيها قدرها الكافي وتحدد لها المدة الزمنية بناء على ما يجب أن يكون لا ما تحب أنت وان لا تنتقل إلى المرحلة التي تليها إلا بعد أن تكمل الأولى هذا إذا كان مثلنا في الطب فهذا شيء بديهي و قد رتبته الجامعات ولكن لو كان مثلا بأيدينا ترتيبه و تنظيمه كشخص يريد أن يصبح عداء أو بطل كمال أجسام فان بدأ بأوزان كبيرة منذ البداية وبدون تدرج فسيصاب بتمزق عضلي يمنعه من المواصلة لا محالة وقس على ذلك أمور كثيرة . التدرج في الخطوات أمر هام جدا بل ومن أقوى وسائل النجاح فيجب عليك أخي الكريم أختي الكريمة أن تراعي هذا الأمر جيدا ألا ترى أن الطفل يكبر شيء فشيء والنبتة تكبر بهدوء والبناء تبدأ بأساساته وقواعده ثم ترقى به دور بعد دور كذلك التعليم و التربية و المشاريع الاستثمارية فلو بدأ شخص بمشروع كبير جدا دون أن يراعي إمكاناته واحتياجات المستهلكين لخسر ولكنه يبدأ بما يمكن وما هو متأكد من أن المستهلك يحتاجه بالضبط ثم بعد ذلك يطوره ويضيف عليه مراحل متعددة أخرى ضع خطتك في جدول زمني وحدد كل مرحلة ومدتها على أساس أن لا تنتقل إلى المرحلة اللاحقة إلا بعد أن تكمل هذه المرحلة وسر متمرحلا في طريقك حتى النهاية فلا تقدم خطوة على أخرى ولا تجعل الأمور الثانوية تطغى على الأولويات فيضيع وقتك في الجوانب الثانوية وتجد أن الوقت قد مضى ولم تكمل مشروعك ، وراجع جدولك بين الفينة والفينة لترى مكانك وأين بلغت من هدفك ( هذا سيربطنا بخطوة لا حقة وهي وضع معيار و موجه )
ماذا لو أن طالب جامعي طُلب منه بحث في موضوع معين وحدد له الدكتور مدة شهر مثلا فذهب هذا الطالب طيلة الشهر يجمع الكتب ولم يترك للمراجعة والكتابة إلا يوم أو يومين أو اخذ يرسم صفحات البحث و يلون أوراقه و يخططها ويبحث عن نوع المغلف الذي سيضعه فيه ويقضي أوقاته في قراءة الكتب غير الموضوعية في هذا المجال فيا ترى هل سينجح في بحثه كيف لو انه في قاعة الامتحان والمدة الزمنية محددة فهل سيستغرق جل وقته في التفكير والترتيب أم سيحاول أن يستغل كل لحظة ودقيقة للإنتاج والإجابة
ماذا لو أن عريسا مقبل على زواجه و انفق معظم ما لديه من مال في ترتيبات الزواج والحفلات و الملابس وما إلى ذلك من أمور جانبية وثانوية ولم يبقي شيء مما ادّخر لتأثيث منزله فهل هذا يعقل ؟ أم انه سيستدين ويزيد من دينه و همه ؟
فكيف سينجح أي مشروع دون تمرحل وتنقل مناسب ومنسجم و متكامل وإلا فستجد أنك تنتقل من مرحلة إلى أخرى ثم تعود لتكمل ما تركت فلا تستطيع إكماله وتضيع الأمور عليك وتصاب بالإحباط والملل

[size=150]على المربي أن ينظر مدى فهم طلابه للمادة مرحلة بعد مرحلة وإلا فلا ينتقل إلى ما بعدها إلا إذا تأكد من أن الطالب قد فهم ما سبق وعلى الإداري أن ينظم إدارته ويجدول مهامه وان يتأكد بأنه قد أكمل مرحلته الحالية قبل أن ينتقل إلى التي بعدها وعلى الداعية أن يتمرحل مع المدعوين فليراعي قيمهم ومستواهم الثقافي و معتقداتهم فلا يحدثهم بمالا يعلمون أو يكلفهم مالا يطيقون قال عليٌّ بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجهه : حَدِّثوا الناسَ بما يَعرِفونَ، أَتُحِبُّونَ أنْ يُكَذَّبَ اللّهُ ورسولُه؟
كنت مرة استمع لخطبة جمعة وتحدّث الخطيب عن وصف الجنة وذكر مما ذكر أن الرمانة بها كالناقة العشراء وبعد أن خرجنا من المسجد قال أحد الحاضرين مازحاً مصدقاً ومستغرب بل واعتقد انه مشكك في كلام الخطيب ويتوقع أن الخطيب استقى الحديث من الأحاديث الموضوعة ونحوها كما يسمع أن هناك أحاديث موضوعة
فقال مازحاً سنأكل رمانة مثل الناقة فقلت له إن الإنسان في الجنة يصبح طوله ستون ذراع أي تصبح الرمانة بيده كحال رمانتنا هذه بأيدينا فقال ولكن الشيخ لم يذكر ذلك وصدق فالشيخ لم يذكر ذلك فعدت للشيخ لا حقاً ونبهته لذلك فقال قد ذكرتها في الجمعة الماضية في الجزء الأول ولكنني سأعود واذكّر بها في الجزء القادم إن شاء الله . هذا أمر بسيط فكيف بالمعتقدات التي قد ترسخت في عقول البشر
ولنا بحث مفصل في ذلك كل جزء وكل نشاط كيف يمكن أن تتمر حل فيه و تجدوله
إذا خلاصة القول اعرف المراحل التي يجب أن تمر بها فان لم تعرفها فستتيه في الطريق ولن تصل أبدا اعرف الخريطة جيدا ودرجات تنقلك حتى تصل إلى مبتغاك

في إحدى الدول العربية قال لي أحد أصدقائي بان أربعة من معارفه قرروا أن يمتلك كل واحد منهم سيارة أجرة وكان هذا الأمر صعب بل مستحيل بالنسبة لهم من الناحية المادية غير إنهم لم يعدوا ذلك مستحيل وكانت ثقتهم بالله ثم بأنفسهم بأنهم قادرون على تحقيق هدفهم المنشود فأداروا عقولهم وعصفوا بأفكارهم فخرجت أفكار عديدة لا حدود لها وبرقت أقوى الأفكار فكانت كالتالي اجتمع الأربعة ودفعوا مبلغ مقدم لسيارة واحدة بالتقسيط وعملوا جميعا بجد وفي السنة الثانية جمعوا فائض من الأقساط ودفعوه مقدم لسيارة ثانية وفي السنة الثالثة استطاعوا أن يدفعوا مقدم لسيارتين إضافية بالتقسيط فأصبح لديهم أربع سيارات أي لكل واحد منهم سيارة مستقلة فتقاسموا السيارات وتراضوا على فوارق الأسعار بالنسبة للقديم والجديد واستقل كل منهم بسيارة ونجح الجميع ( لقد حددوا الهدف و عرفوا الطريق و الخطوات والمراحل وساروا جميعا بالتزام وجد فوصلوا جميعا إلى ما أرادوا )

وأمر هام جدا وهو أن تراعي التدرج حتى في تخيل مراحل هدفك واستمتع باجتياز مراحله حتى تصل إلى قمته هذا يعطيك معايشة مستقبلية لمراحل الهدف وسنأتي عليها في باب المعايشة المستقبلية


7- ضع معيار وموجه لك في طريق هدفك :
أتعرف لو أنك وضعت بوصلة وسرت في طريق ما , مألذي سيحدث للبوصلة إذا انحرفت عن مسارك ؟ ستلاحظ أن المؤشر قد تحرك يمنة أو يسرة وعندها ستعود إلى خطك الذي رسمت . وهكذا في طريق النجاح وتحقيق الأهداف وأثناء جدولة الخطوات السابقة التي ذكرناها في البند السادس . فأثناء السير لا تنتقل من مرحلة إلى أخرى إلا وقد أتممت المرحلة الأولى ثم انظر إلى المدة الزمنية التي حددتها هل كانت كافية أم أنك احتجت إلى المزيد منها ثم انظر إلى نفسك هل أنت تسير وفق خطتك التي رسمت ونحو هدفك أم أنك انحرفت وانشغلت بأمور فرعية قادتك إلى طرق بعيدة عن خط سيرك وابسط مثال هل رأيت الإعلاميين عندما يديرون حوارا تهم الساخنة والمشاهدون يتداخلون معهم في الحديث وهذا يتحدث والآخر ينتقد فيخرجون عن المسار الحقيقي فيعيدهم الإعلامي اللبق إلى المسار الأصلي ولا يترك الموضوع يتشعب أو يضيع صلبه
وهنا أعطيك لعبة للتسلية والفائدة جميلة ورائعة إذا جلست في مجلس أخوي أو عائلي جميل دع الجميع يتحدث وراقبهم وارصد نقاط تحول الحديث وبعد فترة اسألهم وقل لهم كيف وصلنا إلى هذا الموضوع الذي نحن فيه الآن ؟ لنعد جميعا ونتذكر ما الذي ربطنا بهذا الموضوع ستجدهم من أول وهلة يندهشون ثم سيبدأون في البحث متراجعين من آخر حوار إلى ماقبله فإذا وجدتموه ابحث عن الموضوع السابق الذي تحولتم منه ثم الذي قبله ثم الذي قبله وهكذا حتى تصل إلى أول حوار كنتم فيه جربها ستجدها ممتعة ومسلية ومفيدة أيضا
آخي الكريم لو أن قائد طائرة انحرف عن مساره قليلا فلن يصل إلى وجهته أبدا ولو أن باحث انحرف عن موضوع بحثه فسيتحدث عن أمور لا علاقة له بها وسيذهب إلى مواضيع يتشتت ذهنه فيها أو كان في مختبره قد لا يصل إلى ما يريد أن يعرفه ويذهب جهده ووقته أدراج الرياح والمعيار للمحافظة على وجهتك اسأل هذا السؤال باستمرار ماذا أريد ومالذي حققته حتى الآن ؟
أخي الكريم أختي الكريمة إن ما يسمى بالتغذية الراجعة المستمرة , هي أن تتابع الإجابة عن هذا السؤال ترى انجازاتك باستمرار هل أنت في نفس الاتجاه أم انحرفت عنه . واستعن بمن يعطيك الإجابة والملاحظات باستمرار ( استشر وخذ ملاحظات الآخرين وانطباعاتهم , هذه المهمة كبيرة جدا فهي وظيفة يقوم بها الكوتش أو المدرب الإشرافي ) فاصنعها لنفسك أنت بكثرة الاستشارات
[/size]

_________________
( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها )

وكن رجلاً إن أتوا بعده *** يقولون مرًّ وهذا الأثر
http://www.nlp700.com


 يشاهد الملف الشخصي إرسال بريد  
 عنوان المشاركة: Re: سلسلة د/ الجعيدي بعنوان: كيف تصل إلى القمة (3)
مشاركةمرسل: الأربعاء يناير 14, 2009 3:27 am 
غير متصل
مشرفة منتدى الكورت وتريز
صورة العضو

اشترك في: الثلاثاء يناير 13, 2009 12:59 am
مشاركات: 1003
مكان: السعوديه
صورة

_________________


صورة

الشخص الذي يقتفي آثار غيره لا يترك آثاراً لنفسه


 يشاهد الملف الشخصي  
 عنوان المشاركة: Re: سلسلة د/ الجعيدي بعنوان: كيف تصل إلى القمة (3)
مشاركةمرسل: الأربعاء يناير 14, 2009 3:52 pm 
غير متصل
مشرفة منتدى التفكير نظرة شاملة
صورة العضو

اشترك في: الأحد يناير 11, 2009 12:11 am
مشاركات: 765
أحد أبناء العلماء الكبار سأل والده كيف استطعت أن تصل لهذه المرتبة العلمية الكبيرة .. فأجابه والده , منذ صغر سني وأنا أتطلع أن أكون في مرتبة أبن سينا , واجتهدت أن أصل لهذه المرحلة , ولكني لم أصلها ووصلت لهذه المرتبة العلمية الكبيرة , وهكذا أنت يابني إذا أردت التوفيق في دراستك مثلاً وتأخذ الامتياز فأجتهد على أن تكون نسبتك مثلاً 100% حينها بالتأكيد لن تكون أقل من 90% , فكلما حققت هدفاً كبيراً للوصول إليه فإنك إما تصله أو تصل بعضه .. (من طلب شيئاً ناله أو بعضه) ..

هناك فئة من الناس همهم إشباع غرائزهم الدنيوية من المأكل والمشرب والجنس والسكن واللباس وهذه هي حدود هممهم , ومدى تفكيرهم اليومي في غرائزهم , وهم أشبه بالحيوانات

فلو ظننت انك هزمت , لصرت مهزوماً ..

ولو فكرت إنك جبان ولا تجرؤ على فعل الشيء فلن تستطيع أبداً فعله ..

ولو فكرت أنك تريد أن تربح وجبنت عن المغامرة فسيكون عليك قيد يصعب كسره ..

ولو فكرت أنك ستخسر فقد خسرت فعلاً ..

لأنه عبر العالم بأكمله ستجد أن النجاح يبدأ بالإرادة ، والسر كله هو ماذا في ذهنك ..


لو أنك اعتقدت أنك ستفقد السباق ، فقد فقدته

..

فلابد أن يكون فكرك في العلى ، حتى تصعد إليه ..

وعليك أن تفكر ايجابياً في نفسك أولاً قبلما يمكنك أن تربح الجائزة ..

فكر أفكارا عظيمة ، وستعظم أفعالك ..

فكر بعظم نفس وسيتخطاك الزمن ..

فكر انك تستطيع و ستقدر ..



الحياة معركة لا يربحها دائما الأقوى أو الأسرع ..

ولكن آجلا أم عاجلا سيربحها الشخص الذي فكر أنه يستطيع ..

وبعد هذا كله .. أجبني هل تستطيع أن تصل الي القمة ..؟

( وسلمت يداك يادكتورصـــــــــــــــالـــــــــــــــــــــــــــح)

_________________
العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..والعقول المتفتحة
تناقش الأحداث..والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس


 يشاهد الملف الشخصي إرسال بريد  
 عنوان المشاركة: Re: سلسلة د/ الجعيدي بعنوان: كيف تصل إلى القمة (3)
مشاركةمرسل: السبت يناير 17, 2009 12:05 pm 
غير متصل
عضو نشط
صورة العضو

اشترك في: الأحد مايو 11, 2008 12:49 pm
مشاركات: 49
اشكر الأخوات
نوف العبود وعائشة الزهراني على المرور و الردود والمشاركات

والشكر لكل من ساهم في المشاركة الفاعلة في هذا المنتدى المبارك


وإلى الأمام

_________________
( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها )

وكن رجلاً إن أتوا بعده *** يقولون مرًّ وهذا الأثر
http://www.nlp700.com


 يشاهد الملف الشخصي إرسال بريد  
 عنوان المشاركة: Re: سلسلة د/ الجعيدي بعنوان: كيف تصل إلى القمة (3)
مشاركةمرسل: الخميس مارس 19, 2009 7:16 pm 
غير متصل
عضو نشط

اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:58 am
مشاركات: 41
تمرّس

إبداع

نبض علمي صادق.

دمت دكتور صالح لهذه السلسلة بل الطريق إلى القمة.

_________________
" وقل ربِّ زدني علمـــــــــــــــــــــــاً "

اللهم إنك جعلتنا خلفاء الأرض ، فمدنا بنور من نورك لنترتقي بهذه المهمة ، اللهم إننا ننمو برعايتك ولطفك فزدنا وأنت أكرم الأكرمين.


 يشاهد الملف الشخصي إرسال بريد  
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 5 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + 3 ساعات


المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
cron
phpBB skin developed by: John Olson
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
Translated by phpBBArabia